منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

أهلاً بكم في منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

بتسجيلكم والدخول الى حساباتكم تصبحون قادرين على المشاركة وارسال المساهمات وتبادل المعلومات والرسائل الخاصة مع باقي الأعضاء ضمن حدود الإحترام..

نرجو منكم الالتزام بالأخلاقيات العامة واحترام الآخرين وارسال المساهمات ذات القيمة المضافة وذكر مصدر أي معلومة جديدة تضيفونها الى المنتدى في مشاركاتكم تحت طائلة العقوبة..

شكراً لإهتمامكم

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

أهلاً بكم في منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

بتسجيلكم والدخول الى حساباتكم تصبحون قادرين على المشاركة وارسال المساهمات وتبادل المعلومات والرسائل الخاصة مع باقي الأعضاء ضمن حدود الإحترام..

نرجو منكم الالتزام بالأخلاقيات العامة واحترام الآخرين وارسال المساهمات ذات القيمة المضافة وذكر مصدر أي معلومة جديدة تضيفونها الى المنتدى في مشاركاتكم تحت طائلة العقوبة..

شكراً لإهتمامكم

منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

    وطن بلا اجنحة (عمر عناز )

    Anonymous
    زائر
    زائر


    وطن بلا اجنحة (عمر عناز ) Empty وطن بلا اجنحة (عمر عناز )

    مُساهمة من طرف زائر 29/10/2009, 15:11

    من وطن ٍ أحلامه تُسرق
    وجرحه من جرحه يورقُ
    من وطن ٍ أمواجه أدمعٌ
    يطوف في خلجانها زورق
    تمتد أغصان الرؤى أذرعاً
    إلى سماءٍ طلعها فستق
    وكان ياما كان سربٌ هنا
    سرب عصافيرٍ هنا زقزقوا
    كم لونوا أسماءنا بالندى
    لكنه هاجسنا المقلق
    بلى بلى كان هنا موطنٌ
    أهلوه في تنوره أُحرقوا
    عصفوره يقتات من كسرةٍ
    يزحمه في نقرها لقلق
    فمن فمن فتح شباكنا؟
    وكم ظننا أنه مغلق
    ومن؟ومن؟ أسئلةٌ كلما
    ذكرتها يا صاحبي أشرَقُ
    أحسها تنخر في داخلي
    لذا بنصف دمعةٍ أُشنقُ
    فلا تسلني،إنني مرهقٌ
    ومرهقٌ ومرهقٌ ومرهقٌ
    وكيف لا والمبتلى موطنٌ
    كنت إذا ناغيته ينطق
    أنث أحزاني على خده
    فيحتويني في الأسى مطلق
    يقول يا شاعر إن هاجرت
    حمائمي كيف بها تلحق ؟
    وكيف يا أنت إذا غيمتي
    تعثرت بشيبةٍ تبرق
    هل سوف تعدو خلفها مثلما
    كنا وكانت خلسة ً تمرُقُ
    يا شاعر الآهات شاخت بنا
    يحبو وأحلام الصبا زئبق
    مسافة ٌ ما بين أن يرتمي
    على اخضرار الأرض أو يشهقُ
    مسافة ٌ يولدُ منها الهوى
    والماء والريحان والزنبق
    وكلُّ شيءٍ كل شيءٍ به
    معطرٌ مطرزٌ مونقُ
    سجادةٌ تماوجت أنهراً
    فكان هذا الوطن الأزرقُ
    كل المرايا في يديه انطفت
    وشمسه لما تزل تشرقُ
    Anonymous
    زائر
    زائر


    وطن بلا اجنحة (عمر عناز ) Empty رد: وطن بلا اجنحة (عمر عناز )

    مُساهمة من طرف زائر 29/10/2009, 20:16

    رائع
    شكرا لك
    كلمات رائعة

      الوقت/التاريخ الآن هو 16/6/2024, 05:26