منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

أهلاً بكم في منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

بتسجيلكم والدخول الى حساباتكم تصبحون قادرين على المشاركة وارسال المساهمات وتبادل المعلومات والرسائل الخاصة مع باقي الأعضاء ضمن حدود الإحترام..

نرجو منكم الالتزام بالأخلاقيات العامة واحترام الآخرين وارسال المساهمات ذات القيمة المضافة وذكر مصدر أي معلومة جديدة تضيفونها الى المنتدى في مشاركاتكم تحت طائلة العقوبة..

شكراً لإهتمامكم

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

أهلاً بكم في منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

بتسجيلكم والدخول الى حساباتكم تصبحون قادرين على المشاركة وارسال المساهمات وتبادل المعلومات والرسائل الخاصة مع باقي الأعضاء ضمن حدود الإحترام..

نرجو منكم الالتزام بالأخلاقيات العامة واحترام الآخرين وارسال المساهمات ذات القيمة المضافة وذكر مصدر أي معلومة جديدة تضيفونها الى المنتدى في مشاركاتكم تحت طائلة العقوبة..

شكراً لإهتمامكم

منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

2 مشترك

    أسئلتي ؟؟لا تنتهي

    هدرة الحناجر
    هدرة الحناجر
    مشرفة "نادي المفكرين" .. صوت الحق
    مشرفة


    انثى عدد الرسائل : 510
    العمر : 33
    الموقع : في جسد
    العمل/الترفيه : طالبة إعلام
    المزاج : رضاك يارب..
    تاريخ التسجيل : 08/08/2009

    فري زون
    ملاعب بانياس الساحل: سأواجه كل التحديات والأخطار والمتاعب التي تنتظرني ولن أهرب منها أبداً

    أسئلتي ؟؟لا تنتهي Empty أسئلتي ؟؟لا تنتهي

    مُساهمة من طرف هدرة الحناجر 21/9/2009, 11:45


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ياترى هل يمكن للصداقة الحقيقية أن تنشأ ما بين الرجال والنساء؟؟

    إذا أمكن ذلك فما هي الشروط الواجب اتباعها في هذه العلاقة؟؟

    وما هي الحدود والمدى الذي يمكن للمجتمع أن يتقبله في هذه المسألة؟؟

    ولو كانت الصداقة غير ممكنة النشوء بين الرجل والمرأة،فماذا نسمي
    تلك العلاقة التي تنشأ نتيجة التواصل المستمر بيم الجنسين في مجالات الحياة
    الاجتماعية إن كان في العمل أو في الجامعة؟
    ؟
    يتبع بعد سماع الأجوبة........
    Anonymous
    زائر
    زائر


    أسئلتي ؟؟لا تنتهي Empty رد: أسئلتي ؟؟لا تنتهي

    مُساهمة من طرف زائر 21/9/2009, 21:15

    اليوم شفت هالمقال .....في جميع الاجابات
    الصداقة بين الجنسين بين مؤيد.. ومعارض لأنها لا تتناسب مع العادات والتقاليد
    تحقيقات


    أخصائية: الصداقة هي إحدى الحاجات الضرورية للحياة, ورفض البعض لها يعود لطبيعة النظرة الشرقية إلى المرأة

    لا تزال الصداقة بين الجنسين في مجتمعاتنا تلقى حتى اليوم معارضة من قبل بعض الأسر التي ترى فيها عادات وأساليب حياة دخيلة على مجتمعنا بالرغم من الانفتاح الكبير الحاصل الذي فرضته التطورات التكنولوجية وبيئات العمل المختلطة،


    في الوقت الذي رأت فيه الأخصائية الاجتماعية هذا النوع من الصداقات إحدى الحاجات الضرورية للحياة كونها تمثل حالة عطف متبادل يجمع بين طرفين مختلفين، مرجعة رفض البعض لهذه الصداقة لطبيعة النظرة الشرقية إلى المرأة.


    شباب: الصداقة بين الجنسين أمر رائع.. وتحتاج إلى وعي


    قالت جمانة (طالبة جامعية) لسيريانيوز إن "الصداقة بين الجنسين أمر رائع خاصة إن كانت بالمعنى السامي لها", مشيرة إلى أن "هذا النوع من الصداقات ينبغي أن يؤسس لها بشكل جيد كي لا تتطور إلى أشكال أخرى, على أن يحكمها بالدرجة الأولى الوعي والعقل المنفتح من كافة الإطراف".


    وأضافت "وضعي كمتزوجة لم يمنع من تكويني للصداقات مع الجنس الأخر, فالصديق غالبا ما أجده بقربي في الأزمات".


    وحول نوعية المواضيع التي تناقشها مع صديقها وان كانت تتطرق إلى الأمور المتعلقة بزواجها, أجابت جمانة "قد أسر له ببعض المواضيع إذا كنت واثقة من انه سيعطيني الرأي السديد لمواجهة المشكلة لكن في المقابل هناك بعض الأمور تتمتع بقدر من الخصوصية يجب أن يحترم من قبل الجميع".


    وفيما يتعلق بالنظرة الغالبة لمجتمعنا عن الصداقة مع الجنس الأخر, رأت جمانة أن "الناس في مجتمعنا يقفون عند نقطة محددة ثابتين في مكانهم لا يتحركون إلى الأمام أو الخلف ما يجعل من تفكيرهم جامدا بالنسبة لهذا الموضوع".


    بدوره, قال أيمن (طالب جامعي) إن" الصداقة بين الجنسين بحاجة إلى قدر كبير من الوعي خاصة مع وجود البعض الذي قد يسئ إلى هذه الصداقة ويستغلها لأمور أخرى".


    وأضاف "أفضل الكلام مع فتاة في المواضيع المتعلقة ببنات جنسها كونها من الممكن أن تعطيني جوابا مفيدا أكثر من أي شخص آخر", مشيرا في الوقت ذاته إلى "وجود نوعية من المواضيع التي لا يمكن مناقشتها أو البوح بها إلا لصديق مقرب".


    أما فداء (مهندسة زراعية) قالت "طالما أن الشخصين واعيين وصادقين مع أنفسهم فان العلاقة التي تجمعهما ستكون ناجحة ومستمرة خاصة إن التزم كل منهما بأسس الصداقة الحقيقة".


    وترى فداء أن "الصداقة مع الجنس الآخر يجب أن تعتمد الصدق والاشتراك بالأفكار والآراء إلى جانب معاملة كل طرف للآخر على أساس الاحترام المتبادل فهي بالنهاية إنما تعبر عن انفتاح بين فكري يمثلهما الرجل والمرأة".


    آخرون: الصداقة بين الجنسين تجاوزات سلوكية وأخلاقية


    قالت سناء (طالبة جامعية) إن "اغلب هذه الصداقات تكون على أساس الاستغلال للفتاة", مضيفة أن "الصداقة أصبحت في هذه الأيام ذريعة لدى اغلب الشباب للتقرب من الفتيات".


    وأشارت سناء إلى أن "الصداقة بين الجنسين غالبا ما ترتبط بالكثير من التجاوزات السلوكية والأخلاقية تكون الفتاة الخاسر الأكبر فيها", لافتة إلى انه "لم يعد هناك صداقة حقيقية وما نراه هو تشويه لكل المعاني السامية التي تتضمنها هذه الكلمة".


    من جهته, يرى علاء (موظف) انه "لا يوجد ما يسمى بالصداقة بين الجنسين فهي عبارة عن علاقات وجدت لملء الفراغ العاطفي لدى كل الطرفين", عازيا سبب استحالة هذه الصداقة "للضوابط الدينية وعادات مجتمعنا الشرقية التي تمت تنشئتنا عليها".


    وأضاف "هذا النوع من الصداقات فرضته بيئات العمل المختلطة التي تنادي بالانفتاح", مبررا ذلك بأنه "لم نكن نرى مثل هذه العلاقات قديما في مجتمعاتنا العربية التي كانت أكثر محافظة واقل انفتاحا على الأفكار الغربية".


    أما عبد السلام قال "لا أمانع أن تكون لي صداقات مع الفتيات لكن ضمن حدود مجتمعنا وليست على الطريقة الغربية (girl friend)", لافتا إلى أن "الصداقة لديه "مشروطة ضمن حدود الزمالة لا تتعداها إلى ما هو ابعد من ذلك".


    الأهل ما بين مؤيد لهذه العلاقة.. ومعارض لها بشدة


    كان للأهل رأي تأرجح بين مؤيد تماشيا مع الوضع السائد ومعارض بشدة حفاظا على التقاليد, حيث قالت عنايت (أم لثلاثة فتيات) "لا استطيع أن امنع بناتي من إنشاء هذه النوع من الصداقات خاصة مع الانفتاح الكبير الذي نعيشه حاليا, لذلك أفضل أن تتم مثل هذه الأمور بعلمي وتحت إشرافي المباشر لاختيار الأنسب لبناتي".


    بالمقابل قال عمر (أب لفتاة) "لا اسمح لابنتي مستقبلا بإنشاء صداقة مع الجنس الأخر", معتبرا تلك الصداقة بأنها "تتنافى مع عاداتنا وتقاليدنا التي تربينا عليها ومع أسس ديننا التي حرمت الاختلاط".


    أما حسن (مهندس إلكترون) قال "لم أعارض أبدا إقامة أولادي لمثل هذه الصداقات خاصة أنها مبنية على أسس سليمة".


    وأضاف حسن "في اغلب الحالات قد يشعر ابني بالراحة للتحدث مع صديقته حول أمور لا يستطيع مصارحتي أنا أو والدته بها", مشيرا إلى أن "الصداقة التي تجمع بين ابنه وصديقته مبنية على الراحة النفسية التي يستطيع كل منهما أن يمنحها للآخر".


    أخصائية: الصداقة بين الجنسين عطف متبادل وحالة حب بين شخصين


    قالت الأخصائية الاجتماعية الدكتورة يسرا زريقة إن "الإنسان كائن اجتماعي لا يستطيع العيش بمفرده في هذا العالم, لذلك فهو بحاجة لمن يتكلم معه باستمرار ويسانده وقت الضرورة ومن هنا تنبع الحاجة إلى الصديق".


    وأضافت زريقة أن "الصداقة هي إحدى الحاجات الضرورية للحياة, وهي عطف متبادل بين شخصين بحيث كل فرد يريد الخير للآخر, وهي بشكل أو بأخر حالة حب سواء بين رجلين, أو امرأتين, أو بين امرأة ورجل".


    وفيما يتعلق بالأسس التي يجب توافرها لإنشاء صداقة ناجحة بين الجنسين, قالت الأخصائية الاجتماعية إن "هذا النوع من الصداقات إذا كان قائما على الوعي والتكافؤ واحترام كل فرد للآخر دون أي وجود للمصلحة, فان هذه العلاقة يمكن أن تنجح أكثر من الصداقة بين أفراد الجنس الواحد, كونها علاقة تخلو من الغيرة أو التنافس الموجودين بين أفراد الجنس الواحد ما يجعل الثقة بين الطرفين عالية بحيث يتبادلان الأسرار وفق الخطوط المسموح بها".


    ولفتت زريقة إلى "دور التربية المنزلية والأسرية في زيادة وعي أفراد الأسرة بأهمية الأصدقاء وكيفية الاختيار الصحيح لهؤلاء الأصدقاء سواء أكانوا ذكوراً أو إناثاً".


    وعن السبب الذي يدفع البعض إلى استهجان الصداقة بين الجنسين واعتباره أمرا محال الوجود, قالت الأخصائية زريقة "نحن نعيش في مجتمع شرقي لا يزال أغلب أفراده يضعون الطربوش على رؤوسهم, ويرزحون تحت فكرة أن الصداقة بين المرأة والرجل وهم كبير, حيث أن هذا النوع من الصداقة برأيهم يتطلب القوة والندية والمساواة وهذا ما تفتقد إليه المرأة الشرقية, لأننا قلما نجد امرأة تتحلى بالقوة والسيطرة على الذات والقدرة على مجاراة الآخرين".


    وأضافت زريقة انه "على الرغم من أن الرجل الشرقي يرفض أن يتعامل مع المرأة كصديقة على نفس المستوى من الندية التي يتعامل فيها مع الرجل الصديق إلا أن الصداقة بينهما ممكنة عندما ينسى كل منهما جنس الآخر وهي حالات نادرة الوجود".


    ولفت الأخصائية إلى أن "صورة المرأة في مجتمعنا مشوهة فهي ربة المنزل التي لا تخرج اهتماماتها عن الأزياء والإكسسوار وآخر تسريحات الشعر والموضة والأزياء, وهذا ما يدفع الرجل للاعتقاد بأنه لا يوجد شيء مشترك يجمع بين الصديقين المرأة والرجل إلا أمور العشق والحب وغيرها من الأمور السطحية, أي لا توجد صداقة حقيقية بينهما".


    بشرى البودي - سيريانيوز شباب
    هدرة الحناجر
    هدرة الحناجر
    مشرفة "نادي المفكرين" .. صوت الحق
    مشرفة


    انثى عدد الرسائل : 510
    العمر : 33
    الموقع : في جسد
    العمل/الترفيه : طالبة إعلام
    المزاج : رضاك يارب..
    تاريخ التسجيل : 08/08/2009

    فري زون
    ملاعب بانياس الساحل: سأواجه كل التحديات والأخطار والمتاعب التي تنتظرني ولن أهرب منها أبداً

    أسئلتي ؟؟لا تنتهي Empty رد: أسئلتي ؟؟لا تنتهي

    مُساهمة من طرف هدرة الحناجر 22/9/2009, 10:52

    شكراً لك أختي الكريمة على النقل وجزاك الله خير الجزاء
    ولكن لم أعرف رأيك الفردي بالموضوع فأنا هدفي جمع بعض الآراء
    الفردية بهذه المسألة في هذا المنتدى لتكوين نظرة شبه عمومية لدى الشباب والبنات
    شكراً جزيلاً لك مرّة أخرى
    الحق الواجب النظام القوة
    الحق الواجب النظام القوة
    إبن البلد المميز
    إبن البلد المميز


    ذكر عدد الرسائل : 1777
    العمر : 47
    العمل/الترفيه : بصدق واخلاص نبني
    المزاج : عال العال
    تاريخ التسجيل : 08/07/2008

    فري زون
    ملاعب بانياس الساحل:

    أسئلتي ؟؟لا تنتهي Empty رد: أسئلتي ؟؟لا تنتهي

    مُساهمة من طرف الحق الواجب النظام القوة 25/9/2009, 14:40

    هدرة الحناجر أشكرك على أسئلتك المتواضعة

    ياترى هل يمكن للصداقة الحقيقية أن تنشأ ما بين الرجال والنساء؟؟


    نعم وبالتأكيد ممكن وليس فقط كما قصدتها بين شاب وفتاة بل بين رجل متزوج وامرأة متزوجة ايضاً

    إذا أمكن ذلك فما هي الشروط الواجب اتباعها في هذه العلاقة؟؟


    الشروط أظنها بسيطة جداً الاحترام المتبادل والثقة بين الطرفين واحياناً أشياء مشتركة تجمعهما مثل (الحب -العمل-ضرورة الظروف القائمة....)

    وما هي الحدود والمدى الذي يمكن للمجتمع أن يتقبله في هذه المسألة؟؟


    في المجتمعات الصحيحة يمكن أن يتقبل أبعد درجات الصداقة التي ممكن أن يتخيلها العقل البشري أما ما قصدته في مجتمعنافهذه هي مشكلتنا ربما لا يتقبل الصداقة بين طفل وطفلة في مرحلة التعليم الابتدائي وهذه هي الجريمة الكبرى


    ولو كانت الصداقة غير ممكنة النشوء بين الرجل والمرأة،فماذا نسمي
    تلك العلاقة التي تنشأ نتيجة التواصل المستمر بيم الجنسين في مجالات الحياة
    الاجتماعية إن كان في العمل أو في الجامعة؟
    ؟


    أظن أن رأي واضحاً ممكن نشو مثل هذه العلاقة على الأقل بالنسبة لفئة لابأس بها في مجتمعنا من الأشخاص الواعيين وممكن أن تندرج تحت أي مسمى لا يهم مثل الصداقة أو الزمالة أو حتى الحب








    وصول
    هدرة الحناجر
    هدرة الحناجر
    مشرفة "نادي المفكرين" .. صوت الحق
    مشرفة


    انثى عدد الرسائل : 510
    العمر : 33
    الموقع : في جسد
    العمل/الترفيه : طالبة إعلام
    المزاج : رضاك يارب..
    تاريخ التسجيل : 08/08/2009

    فري زون
    ملاعب بانياس الساحل: سأواجه كل التحديات والأخطار والمتاعب التي تنتظرني ولن أهرب منها أبداً

    أسئلتي ؟؟لا تنتهي Empty رد: أسئلتي ؟؟لا تنتهي

    مُساهمة من طرف هدرة الحناجر 25/9/2009, 23:02

    الحق الواجب النظام القوة
    شكراً لمرورك الكريم
    على صفحتي المتواضعة

      الوقت/التاريخ الآن هو 29/5/2024, 12:03