منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

أهلاً بكم في منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

بتسجيلكم والدخول الى حساباتكم تصبحون قادرين على المشاركة وارسال المساهمات وتبادل المعلومات والرسائل الخاصة مع باقي الأعضاء ضمن حدود الإحترام..

نرجو منكم الالتزام بالأخلاقيات العامة واحترام الآخرين وارسال المساهمات ذات القيمة المضافة وذكر مصدر أي معلومة جديدة تضيفونها الى المنتدى في مشاركاتكم تحت طائلة العقوبة..

شكراً لإهتمامكم

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

أهلاً بكم في منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

بتسجيلكم والدخول الى حساباتكم تصبحون قادرين على المشاركة وارسال المساهمات وتبادل المعلومات والرسائل الخاصة مع باقي الأعضاء ضمن حدود الإحترام..

نرجو منكم الالتزام بالأخلاقيات العامة واحترام الآخرين وارسال المساهمات ذات القيمة المضافة وذكر مصدر أي معلومة جديدة تضيفونها الى المنتدى في مشاركاتكم تحت طائلة العقوبة..

شكراً لإهتمامكم

منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

3 مشترك

    "فايزة الداوود" الروائية الأولى في "بانياس"

    الإدارة
    الإدارة
    الإدارة العامة .. إدارة موقع بانياس والساحل
    الإدارة العامة .. إدارة موقع بانياس والساحل


    ذكر عدد الرسائل : 614
    العمر : 45
    الموقع : www.baniascc.net
    العمل/الترفيه : المدير العام
    المزاج : متوازن
    تاريخ التسجيل : 06/10/2007

    فري زون
    ملاعب بانياس الساحل: لا حدا يلعب مع الإدارة

    "فايزة الداوود" الروائية الأولى في "بانياس" Empty "فايزة الداوود" الروائية الأولى في "بانياس"

    مُساهمة من طرف الإدارة 27/11/2009, 21:38

    "فايزة الداوود" الروائية الأولى في "بانياس" Esyria_logo نورس علي
    الخميس 26 تشرين الثاني 2009




    من ذلك المجتمع الذي رآها أنثى قاصرة ضعيفة غير قادرة على الكتابة والإبداع، ومن تلك المنطقة الجميلة التي استغرب قاطنوها كيف يمكن لأنثى أن تكتب وتبدع، من منطقة "بانياس" ومن قرية "دير البشل" إحدى القرى الريفية الجميلة التي تتربع على تلة خضراء تحتضن البحر بناظريها خرجت الكاتبة والمعلمة "فايزة الداوود" لتستوحي من واقع حياتها اليومية كتاباتها الأدبية التي تميزت بالأصالة والجمال اللذين اكتسبتهما من طبيعة بلدتها الجميلة.




    "فايزة الداوود" الروائية الأولى في "بانياس" 106567_2009_11_26_12_28_39

    موقع eTartus زار السيدة "فايزة" في منزلها وحاول من خلال هذا اللقاء تعريف قرائه بأول أنثى كاتبة "روائية" في "بانياس" حيث تقول عن بداياتها مع الكتابة: «عانيت من نظرة المجتمع الريفي للأنثى، ولكنني صممت على تحقيق النجاح بالصبر الممزوج بالحزن على المجتمع الذي قلل من أهمية دورها».

    وتضيف: «أستغرب من كل من يسأل: كيف تقرئين وتكتبين؟ ومتى بدأت القراءة؟ فإن لم أفعل ذلك ماذا سأفعل؟، هذا سؤال يثير استغرابي وتعجبي فلا يوجد تاريخ للكتابة والقراءة وأذكر أني كنت أقرأ كل قصاصة ورق أصادفها أثناء طفولتي».

    ولأنه من المتعارف عليه أن للكاتب صفاته الخاصة وأن للأدب دوره في المجتمع فكيف ترى "الداوود" ذلك: «إن طينة الكاتب الحقيقي تختلف عن طينة الآخرين من الناس فهو يعيش حالة نسك دائمة مع كتاباته ومجتمعه الخاص، كما أن للأدب بكافة اختصاصاته الدور الأساسي في المجتمع إذا قرأ وكان له وجود في الحياة الاجتماعية للإنسان، فالأدب من ملحمة "جلجامش" حتى الآن يدير العالم نحو الكمال والجمال، وليس نحو الحروب وهو الواحة التي يلجأ إليها الناس بعيداً عن الحروب والمآسي وهو المخلص والخلود».

    وتتابع: «لا يزدهر المجتمع ويتطور إلا بمتابعة القراءة
    "فايزة الداوود" الروائية الأولى في "بانياس" 106567_2009_11_26_12_28_39.image1
    ديوانا "جنة عدم" و "طريق العودة"
    والكتابة للتثقيف الدائم فالقراءة هي المتعة التي لا توصف ومنها الانطلاق إلى الآفاق الواسعة، والكتابة هي الحاجة التي لا يمكن العيش من دونها، وهي المغامرة التي تجوب من خلالها العالم وأنت في مكان نسكك وتستطيع صناعة تخيلات أجمل مما ستراه بالعين المجردة في تلك البلاد والتي سافرت إليها بالكتابة، فالقدرة على تخيل المكان قبل الذهاب إليه متعة ليس لها وصف».

    بين الرواية والقصة تنوعت كتاباتها ولكنها فضلت الرواية لأنها ترى نفسها: «قادرة على إنجازها والتعامل مع فضائلها فهي عالم جميل ومدونة للعالم وهي تستوعبني أكثر من باقي الفنون الأدبية، فالرواية هي الابنة الشرعية للمجتمع لأنها تتناول جميع مشاكله خلال زمن طويل، والقصة هي الابنة الضالة التي تطالب بعودتها إلى المجتمع والقصة هي فن اللقطة الجميلة وإظهارها والحديث عنها».

    وتضيف: «للرواية أشكال متعددة أكتب منها الملحمية التي تحتاج إلى ثقافة ميثولوجية حيث اطلعت على جميع الملحمات السابقة فأنا بنت حضارة الساحل الحضارة الفينيقية وروح المغامرة الموجودة لديهم في سفرهم عبر البحر».

    وللرواية برأيها ثقافة وطريقة خاصة للكتابة: «الروائي يحتاج إلى ثقافة فسيفسائية متنوعة قزحية تتناول كافة أطياف الثقافات ليكون قادراً على كتابة رواية حقيقية، وهذا
    "فايزة الداوود" الروائية الأولى في "بانياس" 106567_2009_11_26_12_28_39.image2
    ديوانا"رجل لكل الأزمنة" و"العرمط"
    ما جعل الرواية مختلفة عن بقية الفنون الأدبية، حيث لا يمكن لأي شخص كتابتها لأنها الفن والجمال والثقافة التي تجعل متلقيها مسحوراً بها، وهذا ما كان السبب في خلود بعض الروايات».

    وتضيف: «بعد الانتهاء من كتابة الرواية يخيم الحزن على جوارحي لمفارقة أفكارها وشخصياتها، فهم لم يعودوا لي وليسوا رفاقي بعد أن عشنا مع بعضنا لفترة فهم أناي الموزعة والمتأثرة بهم، ومجرد الحديث عنهم يولد الحزن لفراقهم فهم أخذوا شيئاً من ذاتي».

    وعن القوة الروحية التي تمدها بها نصوصها الأدبية تقول: «أشعر أن لدي قوة روحية قادرة على صناعة المعجزات وهي نصوصي الأدبية ورواياتي فلدي ستة دواوين والسابع قيد الطباعة ولدي مئتا مقالة أدبية وهو حصاد ليس بقليل، وأعتبر كل ديوان يطبع ويظهر إلى العالم ويرى النور كطفلي الذي يحتاجني وأحتاجه».

    لقراءاتها ومطالعتها دور في طريقة تعاملها مع أسرتها وطلابها حيث تقول: «اكتسبت من خلال القراءة والمطالعة طريقة مبتكرة للتعامل مع طلابي في المدرسة وتوجيههم ليكونوا نافعين في المجتمع خاصة أننا في عصر فقد فيه طفلنا أصالته وأخذ أصالة جديدة من التلفزيون والانترنت، أما أسرتي فقد وجهتها إلى القراءة للتثقيف والمطالعة وزيادة المعرفة».

    وختمت الكاتبة وصف تجربتها الأدبية بقولها: «تجربتي في حالة تطور دائم لأن الكاتب يقرأ أكثر مما يكتب ليغني ثقافة العقل لديه، وأنا ما زلت طفلة في بداية الطريق ولم أقرأ أو أكتب كفايتي فالسنين هي رواية وليست أياماً وشهوراً وأتمنى العيش لإنجازها».

    يشار إلى أنه صدر للكاتبة عدة دواوين وهي "طريق العودة" و"العرمط" و"رجل لكل الأزمنة" و"جنة عدم" ومجموعتان قصصيتان هما "ثم اعترفت" و"رجل والرغبة الأخيرة" ومجموعة قصصية قيد الطباعة.
    Roreta
    Roreta
    بنت البلد المميزة
    بنت البلد المميزة


    انثى عدد الرسائل : 1449
    العمر : 39
    الموقع : http://lutoss-g.ibda3.org/portal.htm
    العمل/الترفيه : piano
    المزاج : عادي
    تاريخ التسجيل : 13/05/2008

    "فايزة الداوود" الروائية الأولى في "بانياس" Empty رد: "فايزة الداوود" الروائية الأولى في "بانياس"

    مُساهمة من طرف Roreta 5/12/2009, 22:26

    حيث تقول عن بداياتها مع الكتابة: «عانيت من نظرة المجتمع الريفي للأنثى،
    أستغرب من كل من يسأل: كيف تقرئين وتكتبين؟ ومتى بدأت القراءة؟
    ليش في حدا حاليا ما بيعرف يقرأ او يكتب ؟؟حتى الضيع
    كمان يلي ما فهمتو شو نظرة المجتمع لوحدة بتكتب قصة ورواية ووين المشكلة بالموضوع ..!!
    هي بدل نظرة الاعجاب والتشجيع
    د. شادي عمار
    د. شادي عمار
    المحرر الأدبي
    المحرر الأدبي


    ذكر عدد الرسائل : 134
    العمر : 43
    العمل/الترفيه : المحرر الأدبي
    المزاج : هادي
    تاريخ التسجيل : 16/03/2008

    "فايزة الداوود" الروائية الأولى في "بانياس" Empty رد: "فايزة الداوود" الروائية الأولى في "بانياس"

    مُساهمة من طرف د. شادي عمار 27/12/2009, 12:30

    أشكر للصديقين نورس وعبد الرحمن نشر المادة الصحفية عن الأديبة البانياسية فائزة الداؤود، وماعنته فائزة ياروريتا في نظرة المجتمع الريفي للقراءة والكتابة النسوية، ليس القراءة والكتابة المحضة، إنما تحول الأدب إلى عنوانٍ دائمٍ يسم حياتنا، فأنا الأديب فلان_لا الطبيب أو المهندس أو المحامي_ الذي أمشي بين الناس، وعندما بوهب المجتمع امرأةً كاتبة كحقيقة لا كوظيفة مثل وظائفنا الرسمية أو المدرسية!! تقع الطامّة الكبرى، فالنظرة الشرقية تحتّم على الأنثى انغلاقاً إلى حدود المنزل، والأدب يحتّم تحليقاً إلى ذرى الحرية

      الوقت/التاريخ الآن هو 16/6/2024, 04:19