منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

أهلاً بكم في منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

بتسجيلكم والدخول الى حساباتكم تصبحون قادرين على المشاركة وارسال المساهمات وتبادل المعلومات والرسائل الخاصة مع باقي الأعضاء ضمن حدود الإحترام..

نرجو منكم الالتزام بالأخلاقيات العامة واحترام الآخرين وارسال المساهمات ذات القيمة المضافة وذكر مصدر أي معلومة جديدة تضيفونها الى المنتدى في مشاركاتكم تحت طائلة العقوبة..

شكراً لإهتمامكم

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

أهلاً بكم في منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

بتسجيلكم والدخول الى حساباتكم تصبحون قادرين على المشاركة وارسال المساهمات وتبادل المعلومات والرسائل الخاصة مع باقي الأعضاء ضمن حدود الإحترام..

نرجو منكم الالتزام بالأخلاقيات العامة واحترام الآخرين وارسال المساهمات ذات القيمة المضافة وذكر مصدر أي معلومة جديدة تضيفونها الى المنتدى في مشاركاتكم تحت طائلة العقوبة..

شكراً لإهتمامكم

منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

2 مشترك

    عزيز نيسين .... عندما تصبح السخرية سلاحا

    Anonymous
    زائر
    زائر


    عزيز نيسين .... عندما تصبح السخرية سلاحا Empty عزيز نيسين .... عندما تصبح السخرية سلاحا

    مُساهمة من طرف زائر 29/4/2010, 11:51

    عزيز نيسين
    عندما تصبح السخرية سلاحا ...............
    تربع عزيز نيسين على قمة الأدب التركي في القرن العشرين إلى جانب أسماء كبيرة في مقدمتهم ناظم حكمت ويشار كمال وأورهان باموق، كما يعد الكاتب الأبرز بين أدباء الكوميديا السوداء (السخرية ) في العالم.

    ملامح من سيرة عزيز نيسين الذاتية:

    · 20 / كانون الأول / 1915 : ولد محمد نصرت نيسين – وهذا اسمه الحقيقي – في إحدى الجزر القريبة من استانبول، والواقعة في بحر مرمرة لعائلة فقيرة.
    · 1935: أنهى الإعدادية العسكرية ،وفي نفس العام دخل الكلية الحربية وتخرج منها في العام 1937
    · 1939: تخرج من الكلية العسكرية الفنية ، برتبة ضابط في الجيش.
    · و خلال نفس الفترة درس لمدة عامين في كلية الفنون الجميلة.

    · يقول عزيز نسين عن بداياته:
    كنت عسكرياً في قارص وكنت أكتب الشعر والقصص القصيرة، ولما كانت كتابة العسكريين غير مستحبة استعملت منذ ذلك الوقت اسم " عزيز نيسين " المستعار، وصرت أنشر قصصي القصيرة بهذا الاسم في مجلة ( الأمة ) اليمينية ، التي كانت تصدر في أنقرة ، ثم صدرت هذه القصص فيما بعد عن دار ( الرجل الجديد )، أما أشعاري فقد كنت أنشرها منذ عام 1937 باسم وديعة نيسين في مجلة ( الأيام السبعة ) ، وبسبب سجني عام 1944 سُرحت من الجيش،فجئت إلى استانبول وعملت في مجلة ( Yedigün ) وكانت بداياتي الصحفية

    · كتب في العديد من الصحف التركية ومنها ( الأراجوز والفجر .. ) كما عمد إل
    ى إصدار مجلة أسبوعية خاصة به باسم ( السبت ) لم تستمر أكثر من ثمانية أسابيع.
    · كانون الثاني/ 1946: تمكن بالتعاون مع الأديب التركي صباح الدين علي من إصدار جريدته الشهيرة (ماركو باشا) التي وصلت مبيعاتها إلى (60000 نسخة يومياً .
    · 1946: اعتقل بسبب مقالاته في الجريدة التي سبق ذكرها.
    · 1947: حوكم أمام محكمة عسكرية عرفية وحكم عليه بالسجن عشرة أشهر وبالنفي إلى (بورصة) ثلاثة أشهر ونصف بعد انقضاء المدة ، وذلك بسبب انتقاده في أحد مقالاته للرئيس الأمريكي هنري ترومان.
    · وأغلقت على إثر مواقفه هذه جريدة (ماركو باشا) مع اعتقال صاحبها عزيز نسين،فعاود إصدارها باسم ( معلوم باشا ) وهكذا راح عزيز نسين يعيد إصدار المجلة مع تغيير اسمها في كل مرة يتم فيها اعتقاله و إيقاف الجريدة عن الصدور. :أكثر من
    فمن معلوم باشا إلى مرحوم باشا، ثم علي بابا، ثم باشاتنا ، ثم ماركو باشا الحر ، وأخيراً جريدة مَدَدْ.
    · 1950: حكم عليه بالسجن ستة عشر شهراً بسبب ترجمته لأجزاء من كتاب ماركس.
    · 1951: خرج من السجن لكنه لم يجد عملاً في الصحافة، فعمد لفتح دكان لبيع الكتب لكنه لم ينجح
    · (1952 -1954): عمل مصوراً.
    · 1955: اعتقل من دون أن يعرف سبب اعتقاله وأمضى بضعة أشهر في السجن.
    · 1956: نال جائزة السعفة الذهبيةمن إيطاليا.
    · 1956: أسس بالاشتراك مع الأديب التركي كمال طاهر داراً للنشر باسم (دار الفكر) لكنها احترقت في العام 1963 مع آلاف الكتب التي كانت بداخلها.
    · 1957: نال جائزة السعفة الذهبية من إيطاليا للمرة الثانية على التوالي.
    · تشرين الثاني / 1966: شارك في مؤتمر اتحاد كتاب آسيا وأفريقيا في القاهرة عاصمة جمهوية مصر العربية.
    · 1966 نال جائزة القنفذ الذهبي من بلغاريا.
    · 16 / نيسان / 1967: انتخب نائباً لرئيس اتحاد الأدباء الأتراك، ثم انتخب رئيساً لنقابة الكتاب الأتراك بعد تأسيسها.
    · أيار / 1967: شارك في مؤتمر اتحاد الكتاب السوفييت في موسكو.
    · 1968: نال الجائزة الأولى في المسابقة التي أجريت في تركيا تخليداً لذكرى الشاعر الشعبي (قراجه أوغلان) عن مسرحياته (ثلاث مسرحيات أراجوزية.
    · 1969: نال جائزة التمساح الأولى من الاتحاد السوفيتي.
    · 1969: نال جائزة المجمع اللغوي التركي عن مسرحيته (جيجو)
    · 1975: نال جائزة اللوتس الأولى من اتحاد كتاب آسيا وأفريقيا
    · أنشأ عزيز نيسين وقفاً نذر له ريع كل أعماله الأدبية، وكانت مهمة هذا الوقف رعاية الأطفال الأيتام حتى آخر مراحل الدراسة الجامعية ، وتأمين عمل أو مهنة لمن تعثر منهم في دراسته ،وقد استقبل هذا الوقف أول فوج من الأطفال الأيتام في أواخر العام 1977.
    · 1979: شارك في مؤتمر اتحاد كتاب آسيا وأفريقيا في لواندا عاصمة أنغولا.
    · 1982: شارك في مؤتمر اتحاد كتاب آسيا وأفريقيا في هانوي عاصمة فيتنام.
    · 6 / تموز 1995: توفي عزيز نيسين إثر إصابته بالسكتة القلبية
    someone
    someone
    عضو(ة) ذهبي
    عضو(ة) ذهبي


    انثى عدد الرسائل : 107
    العمر : 77
    العمل/الترفيه : إنسان
    المزاج : متل طقس شباط
    تاريخ التسجيل : 18/11/2009

    عزيز نيسين .... عندما تصبح السخرية سلاحا Empty رد: عزيز نيسين .... عندما تصبح السخرية سلاحا

    مُساهمة من طرف someone 29/4/2010, 12:32

    كان اعتقادي من معلومات سابقة أنّ عزيز نيسن هو اسم والده ...
    المهم .. تبقى الأسماء مجرد أسماء طالما مايهمنا مايقدمه حامل ذلك الاسم ...
    عزيز نيسين من الساخرين الذين أحب القراءة لهم ... مثل كتابه "مجنون على السطح" و"آه منا نحن المثقفون الجبناء" وغيرها
    أيها العرّاب ... تحية مرفقة بالشكر
    بانياسية عن جَد
    بانياسية عن جَد
    عضو أكاديمي ..
    عضو أكاديمي ..


    انثى عدد الرسائل : 414
    العمر : 36
    العمل/الترفيه : طالبة
    المزاج : ما بعرف
    تاريخ التسجيل : 08/03/2008

    عزيز نيسين .... عندما تصبح السخرية سلاحا Empty رد: عزيز نيسين .... عندما تصبح السخرية سلاحا

    مُساهمة من طرف بانياسية عن جَد 29/4/2010, 23:15


    غريبة جداً هذه المحاكاة "التركية" للواقع العربي ... حتى كأنه يتكلم دائماً عني و عنك !!!
    فعلاً أصبحت السخرية سلاح عزيز نيسين ولكن السؤال :
    هل أجدت نفعاً هذه السخرية إلا " أنها فشة خلق " ؟؟
    شكراً لك أيها العراب ... موضوع يستحق الوقوف عنده .
    Anonymous
    زائر
    زائر


    عزيز نيسين .... عندما تصبح السخرية سلاحا Empty رد: عزيز نيسين .... عندما تصبح السخرية سلاحا

    مُساهمة من طرف زائر 1/5/2010, 09:52

    شكرا لمروركما
    سمون وبانياسية عن جد
    الحقيقة مدرسة الفن الساخر أو الأدب الساخر ازدهرت في الفترة الأخيرة وكان لها روادها الكبار مثل محمد الماغوط وعزيز نيسن
    هذا الكاتب له الكثير من القصص والمسرحيات وهو مبدع
    شكرا للمرور
    Anonymous
    زائر
    زائر


    عزيز نيسين .... عندما تصبح السخرية سلاحا Empty رد: عزيز نيسين .... عندما تصبح السخرية سلاحا

    مُساهمة من طرف زائر 1/5/2010, 09:53

    مؤلفات الأديب التركي عزيز نيسين:

    ترك عزيز نيسين أكثر من مئة عمل إبداعي في الرواية والمسرحية والقصة القصيرة وقصص الأطفال وغيرها ... ، ومن أعماله نذكر:

    أولاً : الرواية :

    1.
    الحمار الميت : 1957
    2.
    الهداف :1957
    3.
    الفهلوي :1961 ( انتجها التلفزيون العربي السوري في العام 1992على شكل مسلسل تلفزيوني باسم " الدغري " من إخراج هيثم حقي وبطولة دريد لحام
    4.
    بتوش الحلوة: 1974
    5.
    السرنامة(وقائع احتفال رسمي ) : 1976
    6.
    يحيى يعيش ولا يحيى : 1977
    7.
    الطريق الوحيد : 1978

    ثانياً : المسرحية:

    1.
    إفعل شيئاً يامِت : 1959
    2.
    هل تأتون لحظة :1958
    3.
    وحش طوروس :1963
    4.
    حرب المصفرين وماسحي الجوخ : 1968
    5.
    ثلاث مسرحيات أراجوزية :1969
    6.
    إمسك يدي يا روفني :1970
    7.
    هيا اقتلني ياروحي :1970
    8.
    جيجو : 1970

    ثالثاً : القصة القصيرة:

    1.
    في إحدى الدول : 1953
    2.
    مجنون على السطح : 1956
    3.
    نصيب الحي : 1957
    4.
    أي حزب سيفوز؟ : 1957
    5.
    آه منّا نحن الحمير :1960
    6.
    كيف ينقلب الكرسي :1961
    7.
    غاز الشرف الأخضر :1965
    8.
    فليحيا الوطن : 1968
    9.
    مرحباً يعامي السبعين :1984

    رابعاً: المذكرات والخواطر:

    1.
    في قسم الشرطة
    2.
    مجانيني
    3.
    مذكرات منفي





    من قصائده النادرة

    الى أمه التي تركت أعظم الأثر عليه منذ الطفولة

    أنت الأجمل من بين كل الأمهات..
    أنت الأجمل من بين أجمل الأمهات..
    في الثالثة عشر كان زواجك
    في الخامسة عشر كانت أمومتك..
    في السادسة والعشرين جاءت منيتك..
    هكذا قبل أن تعيشي
    كم أدين إليك بهذا القلب المليء بالحب
    فأنا لا أملك حتى صورتك
    كانت خطيئة أن تكون لكِ صورةً فوتوغرافية
    لم تشاهدي الأفلام ولا المسرحيات
    ولم تشهدي الكهرباء ولا الغاز ولا الموقد الكهربائي
    ولم توجد أغراض البيت ومستلزماته لديك
    لم تسبحي في البحر يوماً
    لم تستطيعي القراءة ولا الكتابة
    ولكن من وراء حجابٍ أسود
    كانت عيناك الجميلتان تنظران إلى العالم.
    أتتك المنية وأنتي في السادسة والعشرين، قبل أن تعيشي
    من هنا أقول: لن تموت الأمهات قبل أن يعشن
    هذا ما كان عليه الأمر أما الآن فهذا ما يصير إليه الأمر.

    لكم تمنيت لو أعطي مقابل كل قطعة واحدة من تلك القطع التي طرزتها يدا أمي, كل كتبي وكل ما سأكتبه”.
    Anonymous
    زائر
    زائر


    عزيز نيسين .... عندما تصبح السخرية سلاحا Empty رد: عزيز نيسين .... عندما تصبح السخرية سلاحا

    مُساهمة من طرف زائر 13/5/2010, 13:28

    عزيز نيسين .... عندما تصبح السخرية سلاحا Icon_arrow

      الوقت/التاريخ الآن هو 18/5/2024, 02:46