منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

أهلاً بكم في منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

بتسجيلكم والدخول الى حساباتكم تصبحون قادرين على المشاركة وارسال المساهمات وتبادل المعلومات والرسائل الخاصة مع باقي الأعضاء ضمن حدود الإحترام..

نرجو منكم الالتزام بالأخلاقيات العامة واحترام الآخرين وارسال المساهمات ذات القيمة المضافة وذكر مصدر أي معلومة جديدة تضيفونها الى المنتدى في مشاركاتكم تحت طائلة العقوبة..

شكراً لإهتمامكم

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

أهلاً بكم في منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

بتسجيلكم والدخول الى حساباتكم تصبحون قادرين على المشاركة وارسال المساهمات وتبادل المعلومات والرسائل الخاصة مع باقي الأعضاء ضمن حدود الإحترام..

نرجو منكم الالتزام بالأخلاقيات العامة واحترام الآخرين وارسال المساهمات ذات القيمة المضافة وذكر مصدر أي معلومة جديدة تضيفونها الى المنتدى في مشاركاتكم تحت طائلة العقوبة..

شكراً لإهتمامكم

منتدى موقع بانياس والساحل الرئيسي

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

2 مشترك

    اليمامتان(مصطفى صادق الرافعي){3}

    unknown
    unknown
    بنت البلد المميزة
    بنت البلد المميزة


    انثى عدد الرسائل : 227
    العمر : 37
    الموقع : in a grove full of nice flowers
    العمل/الترفيه : English literature
    المزاج : تمام الحمد لله- optimistic-
    تاريخ التسجيل : 11/03/2010

    اليمامتان(مصطفى صادق الرافعي){3} Empty اليمامتان(مصطفى صادق الرافعي){3}

    مُساهمة من طرف unknown 23/3/2010, 19:21

    وفتحت مصر صلحا بين عمرو والقبط,وولى الروم مصعدين الى الاسكندرية,وكانت مارية في ذلك تستقري أخبار الفاتح تطوف منها على أطلال من شخص بعيد,وكان عمرو عمرو من نفسها كالمملكة الحصينة من فاتح لا يملك الا حبه أن يأخذها,وجعلت تذوي وشحب لونها وبدأت تنظر النظرة التائهة,وبان عليها أثر الروح الظمأى وحاطها اليأس بجوه الذي يحرق الدم,وبدت مجروحة المعاني,إذ كان يتقاتل في نفسها الشعوران العدوٌان:شعور أنهاعاشقة,وششعور أنها يائسة!ورقت لها أرمانوسة,وكانت هي أيضا تتعلق فتى رومانيا,فسهرتا ليلة تديران الرأي في رسالة تحملها مارية من قبلها الى عمرو كي تصل اليه,فاذا وصلت بلغت بعينيها رسالة نفسها....واستقر الأمر أن تكون المسألة عن مارية القبطية وخبرها ونسلها وما يتعلق بها مما يطول الإخبار به إذا كان السؤال من امرأة عن امرأة.فلما أصبحتا وقع إليها أن عمراً قد سار إلى الاسكندرية لقتال الروم,وشاع الخبر أنه لما أمر بفسطاطه أن يقوض أصابوا يمامة قد باضت في أعلاه,فأخبروه فقالSad(قد تحرمت في جوارنا,أقروا القسطاط حتى تطير فراخها))فأقروه!ولم يمض غير طويل حتى قضت مارية نحبها ,وحفظت عنها أرمانوسة هذا الشعر الذي أسمته:نشيد اليمامة: على فسطاط الأمير يمامة جاثمة تحضن بيضها تركها الأمير تصنع الحياة,وذهب هو يصنع الموت! هي كأسعد امرأة؛ترى وتلمس أحلامها إن سعادة المرأة أولها وآخرها بعض حقائق صغيرة كهذا البيض * * * * على فسطاط الأمير يمامة جاثمة تحضن بيضها لو سئلت عن هذا البيض لقالت:هذا كنزي هي كأهنأ امرأة,ملكت ملكها من الحياة ولم تفتقر هل أكلف الوجود شيئاً كثيراً إذا كلفته رجلاً واحداً أحبه! * * * * على فسطاط الأمير يمامة جاثمة تحضن بيضها الشمس والقمر والنجوم,كلها أصغر في عينها من هذا البيض هي كأرق امرأة؛عرفت الرقة مرتين:في الحب والولادة هل أكلف الوجود شيئاً كثيراً إذا أردت أن أكون كهذه اليمامة! * * * * على فسطاط الأمير يمامة جاثمة تحضن بيضها تقول اليمامة:إن الوجود يجب أن يرى بلونين في عين الأنثى؛ مرة حبيباً كبيراً في رجلها,ومرة حبيباً صغيراً في أولادها كل شيء خاضع لقانونه؛والأنثى لا تريد أن تخضع إلا لقانونها * * * * أيتها اليمامة,لم تعرفي الأمير وترك لك فسطاطه! هكذا الحظ:عدل مضاعف في ناحية,وظلم مضاعف في ناحية أخرى احمدي الله أيتها اليمامة,أن ليس عندكم لغات و أديان, عندكم فقط : الحب و الطبيعة والحياة * * * * على فسطاط الأمير يمامة جاثمة تحضن بيضها, يمامة سعيدة,ستكون في التاريخ كهدهد سليمان, نسب الهدهد إلى سليمان,وستنسب اليمامة إلى عمرو واهاً لك يا عمرو!ما ضر لو عرفت (اليمامة الأخرى)...!
    avatar
    .....
    مُمَيَّز الشِّعر (الأم) .. شاعر قلبك في همسه
     مُمَيَّز الشِّعر (الأم) .. شاعر قلبك في همسه


    ذكر عدد الرسائل : 300
    العمر : 42
    العمل/الترفيه : أزرع نيسان ..في جسمي!
    المزاج : راهــــــــــــب ~~^
    تاريخ التسجيل : 03/04/2009

    فري زون
    ملاعب بانياس الساحل:

    اليمامتان(مصطفى صادق الرافعي){3} Empty رد: اليمامتان(مصطفى صادق الرافعي){3}

    مُساهمة من طرف ..... 22/4/2010, 20:58



    عجيب ! اليدُ التي كتبت هذا الكلام هي يدُ حجة اللغة الرافعي !

    ولا أرى إلا أنَّ الناس انصرفوا عن مثل هذا الذهب النادر ، أو قل الكبريت الأحمر ، إلى غثاء وكلامٍ لا يسمن ولا يغني من جوع ولا فكر !!

    ولا تعليق ، !!! أكاد لا أصدّق هذا المقال من وحي القلم تنسكبُ العبرات له ومعه ، فإن لم تعجبنا براعة الرافعي وجمال حرفه وعاطفته السماويّة فمن يعجبنا ؟؟

    لو كان المقال عن الحب والهوى والعشق بألفاظ شارعيّة ميتة لا روح فيها ولا قلب لازدحمت الأرجل ، ولو كتب أحدهم مقالاً هستيريّاً لا طعم له ولا لون عن حذاء حبيبته الملّمع

    لسقطت القلوب عند الكعب !!

    فوا أسفي علينا ووا أسفي عليك أيّها الرافعي اليتيم



    unknown
    unknown
    بنت البلد المميزة
    بنت البلد المميزة


    انثى عدد الرسائل : 227
    العمر : 37
    الموقع : in a grove full of nice flowers
    العمل/الترفيه : English literature
    المزاج : تمام الحمد لله- optimistic-
    تاريخ التسجيل : 11/03/2010

    اليمامتان(مصطفى صادق الرافعي){3} Empty رد: اليمامتان(مصطفى صادق الرافعي){3}

    مُساهمة من طرف unknown 22/4/2010, 21:13

    شكراً على المرور أخي الفاضل نقي و تقديرك لهذا الكاتب إنما هو دليل على نقاء روحك و صفاء سريرتك ....الرافعي أروع الكتاب و أفضلهم في نظري وهوبالنسبة لي شجرة الورد التي تتفرع من أغصانها وروداً لكل منها عبيرها الخاص و شذاها المميز الذي يريح نفس من يشمها ويتحسس روعتها فتأخذه معها إلى عالم فيه من الجمال و السحر ما فيه

      الوقت/التاريخ الآن هو 18/5/2024, 02:04